منتدى النكت العربية
مرحبا بكم في منتاكم
شارك وبدون تسجيل منتدى مفتوح
للجميع

منتدى النكت العربية

شارك بدون قيود ولا تسجيل
 
الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
.
المواضيع الأخيرة
» نكت سعوديه حضرية وحوطية
السبت مايو 13, 2017 1:58 pm من طرف stones

» طفل يتفرج على التلفزيون
الأحد سبتمبر 21, 2014 2:42 pm من طرف stones

» موقف كثير سلبي جدا جدا
الثلاثاء سبتمبر 16, 2014 7:33 am من طرف stones

» غبي اوي
الجمعة سبتمبر 12, 2014 3:10 pm من طرف stones

» الشطار الثلاثة
الخميس سبتمبر 11, 2014 11:55 am من طرف stones

» اثنين اخوة
الخميس سبتمبر 11, 2014 11:49 am من طرف stones

» سبيك انجلش
الأحد سبتمبر 07, 2014 1:10 pm من طرف stones

» واحد عبيط
الخميس سبتمبر 04, 2014 8:16 am من طرف stones

» واحد مجنون
الخميس سبتمبر 04, 2014 7:56 am من طرف stones


إرسال موضوع جديد   إرسال مساهمة في موضوع
شاطر | 
 

 قصة قصيرة عن؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
stones
Admin
avatar

عدد المساهمات : 41
تاريخ التسجيل : 13/03/2014

مُساهمةموضوع: قصة قصيرة عن؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟   الإثنين مايو 19, 2014 12:54 pm

مرحبا بكم

نريد ان نتكلم عن بنت وحيدة  بين بشر كثير حولها

طفلتنا اليوم هي س ولدت س في بيت من ام واب

وثلاثة اخوة  وهي الرابعة والاصغر منهم عرفت الدنيا س

على مبداء قبلى عندهم السالفه العاده و؟؟؟؟؟ بداءت ف المدرسة

تتعلم فكانت المدرسة قريبة من المنزل فهانت عليها الذهاب

والعودة ف تعرفت على بنات من المدرسة اكبر منها واصغر سن

ف حاولت ان تختلط بهم وتتعرف عليهم لاكن واجهت الصد من

الاطفال او البنات فكانو ينظرو اليها بنظرات الاحتقار كانت الطفلة

تشاهد هذه النظرات لاكن لم تحس بها الا وقت ان حاولت ان تندمج

مع شلة المدرسة ف وقفت وتكلم نفسها لماذا ينظرو الي هكذا ولم يهتمو لي

او يقتربو مني او حتى يكلموني فرحعت الى الوراء وذهبت الى البت

تكلم حالها وصلت البيت ف شاهدت جميع الاهل في البيت لاكن دون كلام

صامتين ف سلمت عليهم وجلست جوار امها في صمت تنظر الى الجميع

وتتساءل في نفسها لماذا هم على هذا الحال اليوم لاكن ما طال الوقت وان عرفت

ان الوالدين راح ينفصلو عن بعض بعد كل السنين هذه قالت وكيف ينفصلو

قال اخوة الاكبر يسيبو بعض فقال كيف يسيبو بعض ضحك الاخ ضحكه

خفيفة وقال راح يعيش كل واحد منهم في بيت مختلف فقالت ونحن وين نعيش

رد عليها وقال نعيش هناء فقالت البنت وامنا وين تعيش قال لها الاخ الاكبر

تعيش تعيش مش عارف وين تعيش ومرت الايام بعد ان انتقلت الام من منزل الزوجية

الى شقة فوق السطوح في احدى البنايات المجاورة تبعد بضع كيلو مترات عن

منزل الاولاد فكانت البنت هي الوحيدة انثى بين اخوين واب ولاتعرف

شي من امور الدنيا الا القليل تستمر الاحداث الان البنت صارت ست بيت

اجباري عنها لانها هي الوحيدة امراءة فكان الاب يعلم الابنة شغل البيت

بمساعدة جارتهم ف كانت الطفلة غير مؤهله لذلك اطلاقا لاكن المتابه من الاهل

او الاب وجارتهم ف جعلتها طباخه ماهرة في سن الطفوله اذا شاهدته

لاتصدق ان تقوم بهذه الاعمال المنزلية فكانت تعود الى البيت مسرعه

لاتقوم بواجبها في الطبخ وبعد ذلك في الجلي وتنظيف البيت وفي اول اليل

تنظف وبحكم سنها الشغل لها متعه وبعد كل هذا المذاكرة

وكان الاخوة يسمونها الابلة س ان راحت تعالي ابله او اذهبي ابله

تجلس تذاكر تفتح الكتاب لثواني فتغفو في سابع نومه لانها جسمها

منهك من العمل  فتصحو باكرا قبل الاخوة والاب تعمل فطور

وتراعي احوال البيت وفي احد الايام وقت الجلوس على الفطور

سئاله الاخ الاكبر هل انت مرتاحها في المدرسة فردت عليه براسها

نعم وهي تنظر اليه في دهشة وتريد جواب لسؤاله هذا سكت الاخ

الاكبر وتابع الفطور س كلمت بصوت خافت ابي ماذا يقصد بكلامه

فقال الاب لاعليك سؤال عادي يريد يعرف هل انت مرتاحه في مدرستك او لا

فقالت انا غير مرتاحه في المدرسه لاني لم اري ترحيب من الطلاب

ولم يكلموني  او تعاملو معي كزميله لهم  لا ادري لماذا هل فيه مشكله وانا

لا ادري عنها رد عليها الاب وقال بدري عليك ان تعرفي  جواب لسؤالك

ونهض وذهب الى المغسله انتهى الفطور والكل ذهب الى مدرسته والاب الى عمله

وانتهى النهار وكذا نهار اخر مثل الى قبله وشهر بعد شهر وسنة بعد سنة

مرت 10 سنوات زيادة على عمر بطلتنا س ليصبح عمرها 17

طرقت الباب على والدها وجلست بكل هدوء امامه ناظرة اليه

بتساؤل تريد له الاجابه اعتدل الوالد ونظر الى ابنته وقال الان يمكن ان اجبك

على سؤالك من عشر سنوات مرت انته في الحقيقة بنت واعية وتدركي

الان المسؤلية اكثر من مضى بما انك تريدي ان اجاوبك نعم انت

ابنتي من ام اخرى غير الي طلقتها وايضا هي الاخرى طلقتها

ولسا عايشة كانت ترقص في ملهى ليلي لاكن اظن انها اعتزلت

فضحكت البنت ضحكه بهستريا مخلوطة بالبكاء وقالت ولماذا

لم تزرني ولامرة لااضنك الا تمزح معي رد اهدئي اهدئي

لاتعرف الطريق اليك لانه في الحقيقة كان غلط منا في انتقالنا

من مدينة الى اخرى وهي لاتعلم مكان العنوان شي ولم ترفع

اي قضية من قبلها علينا لتشوفك او لتزورك سكتت البنت قليلا

وقالت لماذا لم تخبرها با عنوان سكنا الحالي  قال لها الاب

وهل تريدين منى نصير علكة في فم الى يسوى والي مايسوى

ردت وقالت ليش لانها رقاصها اذا لماذا تزوجتها وانت تخشى العار

الم تفكر في يوم ان يكون لك الموقف هذا من ابنتك والناس

فقال الاب معك حق في كل ماقلتيه لاكن كان مني في زمن

المراهقة والصبيان طيش وعدم تقدير الامور في هذاك الزمن

ولم اخشى في يوم ان الام من احد الى الان لا ابالي بمن

يظهر لي احتقار او تذمر لاكن اخشى كنت من الوالد الله

يرحمه فحدث الي حدث تنهدت س وقالت والان مارايك هل تريد
ان تعرف طريقنا وتدل على عنوانا ام لازال رايك مثل هو في الماضي
التفت الوالد الى ابنته وهو ينظر اليها بظرة تساءل في نفسه اذا اجبت
وقلت لا مانع لدي في هذا لاكن اخشى الناس وان قلت مثل ماكان في الماضي
تزعل وانا لا اريدها ان تزعل مني تقرب منها وقال هل تريدي ان تتعرفي
على امك فقالت وهل لديك شك اني لا اريد التعرف عليها رد لالالا
لاكن لا نعلم اين هي اليوم هل هي مازالت عايشة او سكت فقالت
س او ماذا ماتت تريد تقول فقال الاب كلنا ميتون اليوم احياء وغدا
اموات فرحت س بكلام ابوها انه ليس لديه مانع في البحث عن امها
وقفت وقالت وكيف نعرف مكانها وهي في مدينة غير المدينة هذه
ويمكن تكون غيرت مكان سكنها السابق فقال الاب لالا تردد في الكلام
يمكن يكون غيرت مكانها وهو يعلم انها لازالت في سكنها السابق
فقالت س هل تعرف احد في جوارها سابقا لاازالو في سكنهم الى الان
رد الاب نعم اعرف ناس كثير لاكن من المحتمل قد رحلو ولاعد لهم
وجود انا بعد عطلة المدارس السافر او نسافر سويا للبحث عنها الله
ان تكون موجوده ولم سكت ردت س ولم ايش يابا رد عليها الاب
عسى ان لاتكون رحلت فرحت الابنة بان يكون لك لها ام
جديدة ووجه جديد لم تره من قبل كان تمشي وتكلم حالها بفرح ولهفه
طول الايام التي قبل ان تعطل المدارس وجاء وقت القاء وشدو الرحال
كل من في البيت مع اخذ كل ماليزمهم من ادوات الرحله واستقلو احد
الباصات المكيفه وتعمدت س ان تزاحم اخوتها على الجلوس على الشرفه
واخيرا تدخل الاب وقال اتركوها تجلس ولا تزعجوها خيم الصمت قليلا
وس تنظر من الشرفه وكلها امل ان تلتقي ب امها وكانت المدينة تبعد
500 ك م عنهم وهي ليست مدينة كبيرة لاكنها موقع او مكان سياحي
جميل مضى وقت ربع ساعة صمت وقت الاقتراب من المدينة تكلم السائق
لقد وصلنا ولم يبقى سواء دقائق نزل الجميع في الموقف وكان اب س يتلفت
يمين وشمال وكل شي متغير عن السابق من المباني الى الشوارع المكتظة
ب الناس اشر لتكسي وقف التكسي ركب الاب قدام والاولاد وراء
قال الاب لسائق روح رد عليه اين اروح قال الاب روح بطريقك هذه
تحرك السائق ومن ثم قال الاجرة على العداد قال الاب مشوارنا
قريب ولا يحتاج الى تشغيل العداد ثم قال لف من الشارع هذا يمين
ثم يسار ثم يمين رد السائق دوختنا بهذه الفات قال الاب وصلنا وقف
هناء على يسارك كم تريد اجرة قال السائق كلامك صحيح
مكان قريب ولايحتاج عداد الي تتكرم به ماشي اخذ الاجرة السائق
وذهب او تحرك وقفو الجميع ينظروا الى بعض والاب يتذكر
المعالم التي كانت عالقة في ذهنه من الماضي  ثم قال هيا تحركو
من هذا الباب الي في العمارة هذه بيت امك س اذا وجدنا احد
الان او يكونو في الخارج ضرب الباب بطرقات خفيفة ثلاث
مرات ثم كرر نفس العملية ثلاث مرات وتوقف دقيقة ثم
رد احدا من داخل البيت مين اب س ثم قال الاب نعم
ذهبت الام الى فتح الباب فتحت الباب ببطء شديد
ثم اشرفت من فتحة الباب وقالت ادخلوا دخلو وس
بقيت في الخارج ترتعش هل هو فرح ام زعل او الاثنين
معا جلسوء الجميع ثم قال الاب اين اختكم فقال الاصغر
واقفه في الخارج لم تدخل قالت الام اتركوها لي ولاكن
س دخلت وتم القاء بين الام وبنتها في س الصالة التي
جمعت الام والاب في الماضي فكان اول تعارف يتم كان موقع
لقاء الام وانتها الان وقفو الجميع س و امها ينظران الى بعض
لفترة دقيقة ف اسرعت الام تم ابنتها وححظنها بلهفة وشوق
الام لابنتها ولاكن بصمت الام والابنة تبكيان في صمت عميق
مضت دقيقة وهم ضامين بعض او الام حاضنة ابنتها الابنة
لم تكن متمسكة ب الام كثيرا بتردد  ثم تراجعت الام الى وراء
ونظرت الى ابنتها وقالت ماشاالله صايره عروسة كبرت بسرعة
ابتسمت ابتسامه خفيفة س ونظرت الى الاسفل تعالي ياابنتي
وراي ودخلت لغرفة على يمين المدخل فتحت الباب ودخلت وس
وقفت على الباب او في مدخل الباب تنظر الى الداخل و الصور تغطي
الجدران الخاص ب الغرفة قالت الام تعالي اجلسي هناء جنبي تقدمت
البنت خطوتين الى الامام ثم قالت لمن هذه الصور ضحكت الام ضحكة
متوسطة وقالت الام تعرفي من الي في الصور هذه قالت البنت لا
قالت الام انظري الى الصور على هذاك الجدار لتعرفي صور من هذه
اقتربت البنت من الصور وبداءت من اعلى صورة ثم تابعت الى
اخر صورة هذه صوري لاكن الصور الي على الجدار هذا لم اعرفها
قالت الام هذه صورك وانت صغيرة من اونت صغيرة وصورك
تصل الي لغاية صرت كبيرة قالت البنت من يصور لك الصور هذه
ضحكت الام كثيرا ثم قالت الم يقولك ابوك قالت س بماذا يقول لي
انا لم اعرف ان لدي ام اخرى الا قبل شهرين ولم يخبرني بشي
اخر قالت الام تعالي اجلسي جنبي واخبرك بكل شي لم يخبرك
ابوك به كنت شابة قوية ومثيرة تعرفت على ابوك في الملهى
وتزوجنا سرا ولاكن عرفو الاهل ب القصة واخذو من ابوك
موقف وقاطعوه فتفقنا على الانفصال لاكن لم تنتهي القطيعة من
الاهل لابوك لو انها خفت في الجيل الجديد شوي ف تزوجت
ابوك من اخرى لعل تصلح الامور لاكن دون جدوى
 المهم ابنتي
انا معاك من خلال ابوك متواصله معه عبر الرسائل
وكل صورك هذه هو ارسلها
نظرت النت الى ابوها وقالت لما خبيت عني
كل هذا وانت تعلم انك لسا تحبها او انا غلطانه
قال الاب مافيه شي من هذا لم بقى الا اذكرى
ابنتي هذه امك وهذا انا هل تلاحظي شي من هذا
الي تقوليه قالت البنت الايام تثبت لنا الصح
وتبسمت بسمة بدلع احبائي انتهت القصة
===========
هذه من مخيلتي وليس لها صله باي
شخص او فرد بعينه










الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://jokes.arab.st
 
قصة قصيرة عن؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى النكت العربية  :: المنتديات :: منتدى القصص القصيرة-
إرسال موضوع جديد   إرسال مساهمة في موضوعانتقل الى: